المؤتمر التأسيسي الأول

المؤتمر التأسيسي الأول

انطلق  بتاريخ 25-26/9/2018 فعاليات المؤتمر التأسيسي الأول

المؤتمر العلمي الدولي الاول لاتحاد الاكاديميين العرب بعنوان “دور الاكاديميين والعلماء العرب في تطوير وتنمية التعليم الجامعي في الوطن العربي” برعاية امين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية السفير محمد الربيع وبحضور 75 اكاديميا وباحثا يمثلون 14 دولة عربية .
واكد الربيع خلال افتتاح المؤتمر الحاجة الملحة في هذا الوقت الصعب الى الصحوة من غفوتنا وكبوتنا وان نعود لنسطر مكانة مرموقة بالعلم، مشيرا الى أهمية العلم والمعرفة في سمو الانسان، وأهمية الاستثمار في المناهج العلمية وتأهيلها واستقطاب العلماء العرب وتوظيف كفاءاتهم في الوطن العربي.
وقال مندوب وزير التعليم العالي والبحث العلمي فداء التميمي ان التمويل والخبرات وطرح افكار تنموية والاثر المتحقق من الادوار المختلفة للاكاديميين هو الهدف الاهم الذي يجب ان ترتكز عليه اللقاءات العلمية والمؤتمرات، الى جانب التأكيد على الشراكة بين الجامعات العربية للوصول الى مستويات متقدمة في التصنيفات العالمية .
وقالت رئيسة المؤتمر الدكتورة نبيلة عبد الشكور من الجزائر ان الاتحاد يمضي نحو اعادة شمل الطاقات العلمية في جميع الصروح العلمية العربية والتحول لنكون مؤثرين في الواقع ومساهمين في التنمية كباحثين واكاديميين في مختلف المجالات العلمية، حيث تشكل الجامعة ابرز محرك للرقي صوب الازدهار والنهوض للظفر بمراتب عالية ومتقدمة حضاريا. وأشار الأٍستاذ الدكتور نائب رئيس مجلس الادارة أ.د. سالم الرحيمي من الأردن بأن مشاركة علماء ومفكرين واكاديميين وشخصيات سياسية واقتصادية من مختلف الدول العربية في المؤتمر، سيركزون في نقاشاتهم على تحديات البحث العلمي في الوطن العربي في ظل التكنولوجيات الحديثة.
ولفت الى اهمية الحفاظ على حقوق الاكاديميين العرب وتمكينهم في المجتمعات العربية، والسعي لرفد نشاطات الاتحاد بالكفاءات العلمية في شتى المحافل الدولية، وبلوغ التصنيفات الدولية، وتحصيل الدعم السياسي لتطوير الرؤى العلمية والمناهج الجامعية .
كما أشار الى التحديات التي تواجه التعليم في الوطن العربي مثل العولمة وعدم التوازن في التخصصات التي يحتاجها المجتمع وهجرة الكفاءات، والابعاد الاجتماعية والاقتصادية والتنموية في المجال الاكاديمي .
وبين نائب رئيس جامعة اربد الاهلية الدكتور سالم الرحيمي ان المؤتمر يهدف لوضع الرؤى المستقبلية للتعليم الجامعي في العالم العربي بما يتفق مع احتياجات سوق العمل ومتطلباته من خلال الاوراق العلمية والنقاشات التي تتسق مع الاهداف القومية وتوقهم للوحدة الفكرية والعلمية.
واشار الى دور الاتحاد في تحقيق اهداف العمل الجماعي المتكامل بين جميع الاطراف ذات العلاقة والمشاركة من هذه النخبة بما سيتناولونه من جلسات وقضايا، والادوار المرجوة من المؤتمر في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تنسجم مع واقع الامة وطبيعة العصر الذي نعيش، الى جانب توطيد علاقات التعاون بين الاشقاء العرب في المجالات العلمية.
يشار الى ان المؤتمر الذي استمر لمدة يومين ناقش العديد من القضايا المتعلقة بتطوير وتنمية التعليم في الوطن العربي، وركزت النقاشات على تحديات البحث العلمي في الوطن العربي في ظل التكنولوجيات الحديثة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *